أخبار الجاليات

مختبر بروكهافن الوطني الامريكي يتوصل الى تقنية علمية جديدة و انجاز علمي كبير و كنت سعيد الحظ ان التقيت بالباحثة التي تولت فريق البحث في شهر نوفمبر الماضي عند زيارتي الى المختبر – حاتم الجمسي –  نيويورك

Nov. 27, 2018

لأول مرة في تاريخ العلم:

* إنتاج صور ثلاثية الأبعاد للعينات البيولوجية الصغيرة!

* إنجاز علمي كبير لمختبر بروكهافن الوطنى.

* الباحثة الشابة تيفاني فيكتور تقود فريق الباحثين.

 

نجح علماء مختبر بروكهافن الوطني الامريكي, قسم مركز الضوء السينكروتروني لأول مرة في استخدام تكنولوجيا النانو في تقنية التصوير المجهرى بالأشعة السينية،  (XRF)  النانوية لإنتاج صور ثلاثية الأبعاد للعينات البيولوجية الصغيرة. حيث نجح فريق الباحثين في مركز الضوء السينكروتروني تحت قيادة الباحثة الشابة الدكتورة تيفاني فيكتور ( 29) عاما في التوصل الى التقنية الجديدة للمرة الأولى في تاريخ العلم.

استخدام  الفحص المجهري بالأشعة السينية XRF النانوية لتصوير البكتيريا إلى درجة غشائية الخلية،  أمر بالغ الأهمية لفهم دور الخلية في مختلف الأمراض وتطوير علاجات طبية متقدمة كما ذكرت الباحثة ليزا ميلر التي شاركت مع فريق البحث في التوصل الى هذا الانجاز العلمي الجديد الذي يعتبر قفزة علمية كبيرة وسوف يكون له دور فعال في تطوير علاجات مؤثرة وأكثر فاعلية لعدد كبير من الأمراض.

في حين أن تقنيات التصوير الأخرى، مثل الفحص المجهري الإلكتروني، يمكنها تصوير بنية غشاء الخلية بدقة عالية جدًا ، فإن هذه التقنيات غير قادرة على توفير معلومات كيميائية عن الخلية. لكن الطريقة الجديدة التي توصل إليها الباحثين في مركز الضوء السينكروتروني لدى مختبر بروكهافن الوطني في نيويورك, سوف تمكن الباحثين من إنتاج خرائط كيميائية ثلاثية الأبعاد لعيناتهم، وتحديد مكان وجود العناصر الكيميائية في جميع أنحاء الخلية بدقة فائقة.

كنت قد زرت المختبر في 25 نوفمبر الماضي ضمن زيارة وفد اعلامي نظمتها وزاره الخارجية الامريكية للتعريف به وسنحت لي الفرصة للإلتقاء بالدكتورة تيفاني فيكتور التي تولت قيادة فريق الباحثين الذين توصلوا لإكتشاف التقنية الجديدة التى تمكن العلماء من تصوير البكتيريا الفردية تصويرا ثلاثي الابعاد وسعدت جدا بالإستماع اليها تتحدث عما يمكن ان تساهم به أبحاثها في تحويل المناطق الفقيرة في الزراعة الى مناطق يمكن زراعة المحاصيل الحيوية بها كما كانت مفاجأة أن تحدثني عن حبها لمصر و أنها تتمنى زيارتها قريبا.

باحثة شابة لم تتجاز الثلاثين من العمر, جاءت من دولة سانت فينسنت, تلك الجزيرة الصغيرة التى يبلغ عدد سكانها 100 ألف نسمة, لكنها قدمت للبشرية جمعاء انجازات كبيرة سوف تساهم بشكل فعال في أن يعيش الجنس البشري حياة أفضل.

حاتم الجمسي

 نيويورك

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق