حوادث وقضايا

القضاء الفرنسي يبدأ محاكمة رفعت الأسد في قضايا فساد

بدأ القضاء الفرنسي، الاثنين، محاكمة رفعت الأسد، عم الرئيس السوري بشار الأسد، في قضية “إثراء غير مشروع”، للاشتباه في أنه بنى امبراطورية عقارية في فرنسا من أموال عامة سورية.

ولم يحضر رفعت الأسد، (82 عاماً)، الشقيق للرئيس السوري السابق حافظ الأسد، والمقيم في بريطانيا، إلى المحكمة.

وأرجع محاموه غيابه عن الجلسة إلى مشاكل صحية مبرزين شهادة طبية لدعم قولهم. وأكد بيار كورنو جانتيي أحد محاميه أمام المحكمة “نصحه أطباؤه بتفادي أي وضع مرهق”.

في غضون ذلك، أعرب محامي منظمة مكافحة الفساد “شيربا” المقدمة للدعوى، فنسنت برينغارث، عن أسفه لغياب الأسد عن الجلسة.

وهذا العام أمر القضاء الفرنسي بمحاكمته بتهمة غسيل الأموال عن طريق بناء امبراطورية عقارية بقيمة 90 مليون يورو (99,55 مليون دولار) في فرنسا.

ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة حتى 18 ديسمبر، وتركز بالأساس على “تبييض أموال في إطار عصابة منظمة” للاحتيال الضريبي المشدد واختلاس أموال عامة سورية بين عامي 1984 و2016. وهي اتهامات يرفضها رفعت جملة وتفصيلا.

وخلال إقامته في أوروبا منذ 1984 مع زوجاته الأربع وأولاده البالغ عددهم 16 ولدا وحاشية يبلغ عدد أفرادها حوالى مئتي شخص، جمع ثروة عقارية أثارت الشكوك.

وفي فرنسا فقط، يملك رفعت الأسد قصرين ونحو أربعين شقة في أحياء راقية من العاصمة، بالإضافة إلى قصر مع مزرعة خيول في فال دواز قرب باريس ومكاتب في ليون، وغيرها. وفقا لفرانس برس.

وخصصت جلسة الاثنين إلى عرض إجراءات المحاكمة. وسيجري الاستماع إلى شاهدين حددتهما النيابة العامة المالية خلال الأسبوع، الأول مدير التحقيق الذي سيدلي بشهادته الأربعاء والثاني جغرافي مختص بسوريا يدلي بإفادته الخميس.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد بسيوني

محمد بسيوني - صحفي مصري - عضو نقابة الصحفيين المصريين يعمل بالقسم السياسي ويمكن التواصل من خلال: [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق