حوارات

الأسد عن مظاهرات لبنان: إيجابية ولكن

وكالات

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن “المظاهرات المطالبة بالإصلاح إيجابية، لكن التخريب والقتل وتدخل القوى الخارجية لا يمكن إلا أن يكون سيئاً وخطيراً”.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا” قال الأسد في مقابلة كان من المفترض أن يذيعها التلفزيون الإيطالي “Rai news 24” إن “لبنان سيؤثر في سوريا أكثر من أي بلد آخر لأنه جارنا المباشر”.
وفي رده على سؤال حول “اللحظة الراهنة، والاضطرابات والفوضى التي تشهدها المنطقة، وهل ينعكس ذلك على الوضع في سوريا”، قال الأسد: “بالتأكيد، فكلما كانت هناك فوضى، ستنعكس سلباً على الجميع، وسيكون لها آثار جانبية وتبعات، وخصوصاً عندما يكون هناك تدخل خارجي. إن كان الأمر عفوياً.. إن كنت تتحدثين عن مظاهرات وأناس يطالبون بالإصلاح أو بتحسين الوضع الاقتصادي، أو أي حقوق أخرى، فإن ذلك إيجابي”.

مضيفاً: “لكن عندما تكون عبارة عن تخريب ممتلكات وتدمير وقتل وتدخل من قبل القوى الخارجية، فلا يمكن لذلك إلا أن يكون سلبياً، لا يمكن إلا أن يكون سيئاً وخطيراً على الجميع في هذه المنطقة”.

ورداً على السؤال: “هل أنتم قلقون حيال ما يحدث في لبنان، وهو جاركم الأقرب؟”. قال الرئيس الأسد: “نفس الشيء. بالطبع، لبنان سيؤثر في سوريا أكثر من أي بلد آخر لأنه جارنا المباشر”.
وأضاف: “لكن مرة أخرى، إذا كان ما يحدث عفوياً ويتعلق بالإصلاح والتخلص من النظام السياسي الطائفي، فإنه سيكون جيداً للبنان. ومجددا، فإن ذلك يعتمد على وعي الشعب اللبناني بألا يسمح لأي كان من الخارج أن يحاول استغلال التحرك العفوي أو المظاهرات في لبنان”.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد بسيوني

محمد بسيوني - صحفي مصري - عضو نقابة الصحفيين المصريين يعمل بالقسم السياسي ويمكن التواصل من خلال: [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق