منوعات

رونالدو وبوفون في مهمة إنسانية مع “طفلي الزلزال”

وكالات

بعد أن قفزا من شقتيهما هربا من زلزال أدى إلى مقتل أقارب لهما، حصل طفلان من ألبانيا على دعم نفسي كبير عندما التقيا بأسطورتي كرة القدم كريستيانو رونالدو وجانلويجي بوفون.

وكان على أوريل لالا (7 أعوام)، وأليسيو كاكوني (10 أعوام) القفز من شرفة منزليهما أثناء انهياره في ثومان، إحدى أكثر المدن تضررا في الزلزال العنيف الذي بلغت قوته 6.4 درجات وأودى بحياة العشرات وأصاب أكثر من 3 آلاف شخص.

وخلال المأساة، فقد أوريل شقيقته وجدته، بينما فقد أليسيو أبيه وأخته.

وتم نقل الأولاد إلى المستشفى، ثم زارهم رئيس الوزراء الألباني إدي راما الذي علم بحلمهم لملاقاة لاعبي يوفنتوس الإيطالي، نجميهما المفضلين.

والجمعة نقلهم راما إلى العاصمة الإيطالية روما، للقاء رونالدو وبوفون، حيث قضى الصبيان معهما وقتها ممتعا، وحصلا على قميصين موقعين منهما والتقطا الصور مع النجمين.

ويلعب يوفنتوس السبت في روما مع لاتسيو، في المرحلة 15 من الدوري الإيطالي.

وقال راما إن اللقاء “ليس فقط بالنسبة للطفلين، بل لكل الأشخاص الذين يعانون في البلاد”.

ودمر زلزال 26 نوفمبر أكثر من 11 ألف مبنى، وترك بنحو 12 ألف شخص بلا مأوى.

وأرسلت المفوضية الأوروبية إلى ألبانيا 15 مليون يورو على سبيل المساعدة، وتعهدت بمزيد من الالتزامات بما في ذلك تنظيم مؤتمر دولي للمانحين.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد بسيوني

محمد بسيوني - صحفي مصري - عضو نقابة الصحفيين المصريين يعمل بالقسم السياسي ويمكن التواصل من خلال: [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق