إقتصاد

“روس آتوم” تعتزم استئناف العمل في منشأة “فوردو” الإيرانية النووية

وكالات

أبلغ نائب رئيس شركة “روس آتوم” نيكولاي سباسكي، اليوم الجمعة، السفير الإيراني لدى روسيا مهدي سنائي، بأن الشركة تعتزم استئناف العمل في منشأة “فوردو” بعد حل المشكلات الفنية.

وجاء على موقع السفارة الإيرانية في قناة “تلغرام”: “أوضح سباسكي، خلال اللقاء، أن التعاون في “فوردو” تم تعليقه لأسباب فنية وسيستأنف مرة أخرى بعد حل المشكلات”.

وجاء في بيان شركة “تي في إيه إل” للوقود النووي، التابعة لمؤسسة “روس آتوم”، في الـ6 من تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، وكجزء من مرحلة أخرى من مراحل تخفيض إيران لالتزاماتها الطوعية بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة، تم إطلاق “سداسي فلوريد اليورانيوم” في سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي للغاز في منشأة “فوردو”، التي توجد في نفس القاعة التي سيتم تحويلها لإنتاج نظائر طبية مستقرة. وهذا يجعل من المستحيل من الناحية التكنولوجية مواصلة تنفيذ مشروع “تي في إي إل” بشأن تعديل سلسلتين من أجهزة الطرد المركزي للغاز في منشأة فوردو لإنتاج نظائر طبية مستقرة.
وأوضح البيان أنه لاستئناف هذا العمل، سيكون من الضروري إيقاف وتفكيك السلاسل التي يحدث فيها تخصيب اليورانيوم وتنظيف الغرفة والمعدات بالكامل وبشكل جيد.

وأشار البيان إلى أن “الجانب الروسي علق العمل على هذا المشروع حتى يتم استيفاء هذه الشروط، وتم إبلاغ الجانب الإيراني بهذا”.

هذا ووقعت شركة “روس آتوم” الروسية، في الـ19 من كانون الثاني/يناير 2017، مع إيران خارطة طريق لتنفيذ مذكرة حول توسيع التعاون في مجال الطاقة النووية، من خلال تعديل مجموعتين من أجهزة الطرد المركزي للغاز في محطة فوردو.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد بسيوني

محمد بسيوني - صحفي مصري - عضو نقابة الصحفيين المصريين يعمل بالقسم السياسي ويمكن التواصل من خلال: [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق