أخبار

الاتحاد الأوروبي يدعو إيران إلى وقف أى إجراء يخرق الاتفاق النووي

بدأت إيران اليوم الإثنين في تخصيب اليورانيوم بنسبة 5ر4 % ، وهو ما يعني انتهاكها للحد الذي حددته الاتفاقية النووية لعام 2015 مع القوى العالمية..حسبما ذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية.

وكان مساعد وزيرالخارجية الإيراني للشئون السياسية ​عباس عراقجي​ قد صرح في وقت سابق بأن قرار بلاده ليس انتهاكا للاتفاق النووي..مؤكدا أن طهران أمهلت الاتحاد الأوروبي 60 يوما للوفاء بالتزاماته بشأن الاتفاق النووي.

من جانبه .. طالب الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إيران بالتوقف الفوري عن اتخاذ أي إجراء من شأنه عرقلة حسن سير الاتفاق الموقع بينها وبين مجموعة 5+1 عام 2015 بشأن أنشطتها النووية.

وأعربت مايا كوسيانيتش المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موجيريني عن قلق الاتحاد البالغ تجاه إعلان إيران رفع تخصيب اليورانيوم إلى نسبة 3,67%، ما يعني تجاوز الحد المسموح به ضمن الاتفاق.. حسبما أوردت وكالة أنباء (آكي) الإيطالية.

كما أوضحت أن بروكسل تولي أهمية قصوى لاستمرار إيران في احترام التزاماتها، فهناك مواد ضمن الاتفاق، تنص على اتخاذ تدابير في حال وجود مخالفة، كما توجد آلية لحل النزاعات، على حد قولها.

وكررت مطالبة الاتحاد لإيران بالتوقف الفوري عن أي إجراءات من شأنها تصعيد الموقف.

وأشارت كوسيانيتش إلى أن الاتحاد يتابع مشاوراته مع الأطراف المتبقية في الاتفاق لدراسة الخطوات القادمة، مُضيفة: “أننا ننتظر رأي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فهي الجهة المخولة للحديث عن مدى احترام الأطراف لهذا الاتفاق”.. مُشيرة إلى اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا بعد أيام.

وفي سياق متصل، أكدت المتحدثة أن اجتماعًا سُيجري بين الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي في الأيام القليلة القادمة، دون أن تحدد تاريخًا لذلك.

كما شددت على أن وزراء خارجية الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد سيناقشون الموضوع الإيراني، يوم الاثنين المُقبل، خلال اجتماعهم الدوري في بروكسل.

الوسوم
اظهر المزيد

رؤية نيوز

أمجد مكي - رئيس تحرير موقع رؤية - إعلامي مصري يعيش في الولايات المتحدة الامريكية .. للتواصل: [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق