فن وثقافة

الأربعاء.. انطلاق مهرجان الشارقة القرائية للطفل بمشاركة مصرية

أ ش أ

ينطلق يوم الأربعاء فعاليات الدورة الحادية عشر من مهرجان الشارقة القرائية للطفل بحضور عربي وعالمي وبمشاركة مصرية متميزة.
وأعلن أحمد بن ركاض العامرى، رئيس هيئة الشارقة للكتاب أن الدورة الجديدة للمهرجان تشهد مشاركة 167 ناشرًا من 18 دولة عربية وعالمية، تتصدرها دولة الإمارات العربية المتحدة بـ 62 دار نشر، تليها لبنان بـ 25 دار نشر، ومصر بـ12 دار نشر، لافتًا إلى أن المهرجان حريص على تقديم فعاليات متنوعة ضمن برامج وأنشطة تربوية شاملة باللغتين العربية والانجليزية.
ويستضيف المهرجان الذي تستمر فعالياته حتى 27 أبريل الجاري نخبة من الفنانين العرب والعالميين، بينهم الفنان المصرى القدير عبد الرحمن أبو زهرة، الذى يمتلك فى رصيده تاريخًا كبيرًا من الأعمال التلفزيونية والسينمائية تربى عليها الجيل الجديد، إلى جانب الفنانة الأردنية الكبيرة قمر الصفدى، والفنانة البحرينية هيفاء حسين، والمصرية شيماء سيف، والمسرحى العراقى فلاح هاشم أحمد، إلى جانب رسامة كتب الأطفال الفلسطينية أمانى البابا، ويعقوب الشارونى، وحافظ بن ضيف الله وغيرهم من الأسماء الفنية اللامعة والقديرة، إلى جانب مشاركات إماراتية تتمثل فى المؤلفة الروائية نورة النومان، والكاتبة دبى بلهول، والفنانة مريم الزرعونى.
كما يستضيف نخبة من الكتاب والفنانين العالميين أبرزهم المؤلفة الأمريكية والمدونة فى مجال أدب الطفل كارتر هيجنز، والفنانة والكاتبة الاسترالية شآن دى أنثيس، والمؤلفة البريطانية متعددة المواهب روبى ليفل، والناشر والكاتبة البريطانية زانِب ميان، والنيوزلندية جولييت ماكفيلر صاحبة الـ18 كتابًا مصورًا والعديد من الجوائز فى مجال أدب الطفل، إلى جانب حضور الكاتبة الروائية الايرلندية كاثرين دويل، كما يستضيف المهرجان سيرجى إيربان الملقب باسم “أب المختبر” لما له من نشاط على شبكة الانترنت من خلال مشاركاته التجارب العلمية والأنشطة التعليمية للأطفال بمساعدة أولاده.
وينظم المهرجان هذا العام معرضين جديدين لأول مرة، هما “السفر عبر طريق الحرير”، الذى استحدث ليكون بمثابة البوابة التى تطل بالزوار وجمهور المهرجان على واحد من أكثر الطرق التجارية شهرة عبر التاريخ المعروف بطريق الحرير، الذى امتد من أقاصى الصين مرورًا بمدن وإمبراطوريات منطقتى آسيا الوسطى والشرق الأوسط، حيث يقدم المعرض 176 فعالية متنوعة ثرية.
كما تقدم دورة هذا العام معرض “رحلة إلى الأعماق”، الذى يأخذ الزوار إلى الأعماق المليئة بالأسرار والكنوز البحرية الرائعة، مستندًا من خلال ما يطرحه على مغامرات الكابتن “نيمو” فى أعماق البحار، وهى مغامرات مستوحاة من الرواية الكلاسيكية “عشرون ألف فرسخ تحت الماء” للمؤلف الفرنسى جول فيرن، والتى نشرت عام 1870، تقود إضافة إلى استكشاف مغامرات الكابتن البحرية المليئة بالأسرار والكنوز البحرية الرائعة، لتقدم للزوار تجربة جديدة تضم 231 فعالية مختلفة.
ولأول مرة فى تاريخه، يقدم المهرجان للجمهور فرصة للاستمتاع بـ 19 عرضا لأجمل الأفلام الكارتونية السينمائية الموجهة للأطفال من خلال منصة العرض تحتوى على شاشة عملاقة تتيح للصغار وعوائلهم الاستمتاع بمشاهدة هذه الأفلام، حيث ستقدم المنصة وبشكل يومى عروضًا خاصة لأفلام كلاسيكية شهيرة ومحببة للأطفال باللغتين العربية والإنجليزية من أبرزها: فيلم “قصة لعبة”، و”أليس فى بلاد العجائب”، و”الجميلة والوحش”، و”بينوكيو”، كما ستتوفر قصص هذه الأفلام.
وينظم المهرجان على صعيد الفعاليات الثقافية 50 فعالية يقدمها 76ضيفًا من 26 دولة عربية وأجنبية، إلى جانب فعاليات الطفل التي تشتمل على 1806 فعالية متنوعة يقدمها 59 ضيفًا من 21 دولة عربية وأجنبية، وسلسلة من العروض المسرحية يقدمها نخبة من الفنانين العرب والعالميين على خشبة مسرح قاعة الاحتفالات بأربع لغات وهي العربية والانجليزية والهندية، والأردية بهدف الوصول إلى أكبر عدد من الأطفال من مختلف الجنسيات، تتراوح ما بين القصص العربية والعالمية والغنائية، إلى جانب العروض التي تتناول العوالم الخارقة الشيقة، وأخرى علمية وراقصة.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد بسيوني

محمد بسيوني - صحفي مصري - عضو نقابة الصحفيين المصريين يعمل بالقسم السياسي ويمكن التواصل من خلال: [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق